العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الأدبية > منتدى الحب والرومانسية

منتدى الحب والرومانسية مواضيع الحب والرومانسية وكل ما يتعلق بالحب وأنواعه وأروع ما قيل فيه من كلمات

أرفض البكاء !

كاتب الموضوع: Hayaty agmal ma feeha، فى قسم: منتدى الحب والرومانسية


1 
Hayaty agmal ma feeha


أرفض, البكاء

أرفض البكاء !

تدركين بالطبع ..

أنني أقدركِ ..

وأحترمكِ ..

أنت الشيء الوحيد الذي أعامله ..

كما يعامل الناس مجوهراتهم ..

هم يخبئونها في صناديق ..

وأنا أخبئكِ في عينيّ ..

تدركين ..

أنني ..

لستُ متبلّدة ..

أنتِ وحدكِ تعلمين ..

حجم المشاعر الثائرة في أعماقي ..

فأنتِ تقعين ..

على فوهة ذلك البركان .. !

كلما هاجت مشاعري ..

تلتهبين ..

وأكاد أقذف بكِ خارجا كالحمم ..

و تدركين ..

أن كبريائي هي ..

من يمنعني من التضحيةِ بكِ أو بها ..

بعض الأشخاص ..

لا يستحقون ..

والذين يستحقون ..

لا يدركون ..

أنكِ لأجلهم تتحجرين ..

لا يدركون ..

أنّ ذلك موجعٌ أكثر ..

ويظنون أنها قساوة قلب !

أنتِ وحدكِ تدركين ..

أيّ وجعٍ هو .. !

و أيّ قلب .. !

وتسقطين !

بعد كل شيء ..

أنا بشر .. !

وأنتِ دمعة .. !

لكنّ سقوطكِ أشبه بسقوط مدينة ..

بعد حصار ..

كم يكون مؤلما ذاك السقوط ..

والخسائر التي يتركها ..

لا تعوض ..

ويحلّ الدمار ..

دمار لا يمكن إصلاحه ..

حتّى بسكب المزيد ..

***

أيتها الدمعة السجينة ..

أنا أرفض البكاء ..

حين يضعفني أكثر ..

حين يجعلني هشةً أكثر ..

فيصبح من السهل انكساري ..

***

أرفض البكاء ..

لأنني أخشى ألا أجد من يمسح دمعاتي ..

فتكونين ..

كالذي يموت ولا يجد من يكفنه ..

ويكرمه وهو ميت .. !

أرفض البكاء ..

لأنه بالنسبة إليّ ..

انهيار ..

باستطاعتي أن أتماسك ..

باستطاعتي أن أدّعي التماسك ..

لكن ..

حين أبكي ..

ينهار كل شيء ..

أنتِ وحدكِ تعرفين ..

ما يعنيه انهياري !

***

دمعتي السجينة ..

ليتني من الذين يجدون راحتهم في البكاء ..

حينها سأبكي العمر كله !

لكن البكاء بالنسبة لي ..

ليس إلا مزيدا ..

من الاختناق ..

و الألم ..

وهل نحتاج المزيد ؟

لا أظن يا دمعتي ..

مادام نهاية يومٍ بلا أحزان ..

هو قمة انتصاري !

***




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.