العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية


1 
لؤلؤة مصرية

من هو السعيد؟!


















































الذي أمتلئ قلبه بالله ..


من هو السعيد ؟!!

الذي إذا أمسى وأصبح ليس في قلبه غير الله عز جل وعلى ..



من هو السعيد ؟!!

الذي أسعده الله في نفسه ..

فطمأن قلبه بذكر الله ولهج لسانه بالثناء على الله ..



من هو السعيد ؟!!

الذي أقر الله عينه بالطاعات .. وسره بالباقيات الصالحات ..



من هو السعيد ؟!!

الذي أسعده الله في أهله .. وماله وولده ..


فرأى قرة العين وحمد الله سبحانه وتعالى على القليل والكثير ..



من هو السعيد ؟!!

الذي رزقه الله محبة الناس .. فوجد من يحبه .. ومن يحبونه ..


من هو السعيد ؟!!


الذي اذا حانت ساعته .. وقامت قيامته .. تنزلت عليه ملائكة ربه تبشره بالروح والريحان ..

والرحمة والغفران .. وأن الله راض عنه غير غضبان ..



من هو السعيد ؟!!

الذي ختم له بخاتمة السعداء .. وكان آخر كلامه أشهد

أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله

عليه الصلاة والسلام ..



من هو السعيد ؟ ...


هو الذي أسعده الله في قبره وأقر عينه في لحده حتى

إذا أدخل في ذلك القبر وثبٌته الله وسدد

لسانه فقال:

ربي الله وديني الإسلام ونبيي محمد-صلى الله عليه وسلم-


فنادى منادٍ من السماء أن صدق عبدي ففرش له من الجنان وفتح له منها يأتيه من الروح


والريحان فقال السعيد: يا رب أقم الساعة يا رب أقم الساعة شوقاً إلى رحمة الله وحنيناً إلى

عظيم ما ينتظره من فضل الله .



من هو السعيد ؟ ...

هو الذي إذا بعث من قبره وخرج إلى حشره ونشره

خرج مع السعداء الذي لا يحزنهم الفزع

الأكبر وتتلقاهم الملائكة هذا يومكم الذي كنتم توعدون .


من هو السعيد ؟ ...

هو الذي إذا وقف بين يدي ربه وقف موقف الكريم

فأعلى الله شأنه وأنطق بالخير لسانه ونادى



منادي الله عيه بالبشرى بالجنة .


.


أيها الأحبة في الله ...إنها السعادة الحقيقية التي يتمناها كل عبد مؤمن .


ولنا في كلام الله غنى عماً سواه ..



قال الله تعالى

(مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ

فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا

كانُوا يَعْمَلُونَ)





يقول الإمام القرطبي عليه رحمة الله :

وفي الحياة الطيبة خمسة أقوال

(الأولي) أنه الرزق الحلال.

(الثانيه) القناعة .

(الثالثه) توفيقه إلى الطاعات فإنها تؤديه إلى رضوان الله .



وقال أبو بكر الوراق:

هي حلاوة الطاعة.

وقيل: الاستغناء عن الخلق والافتقار إلى الحق.


وقيل الرضا بالقضاء .



ويقول الإمام ابن كثير عليه رحمة الله :


هذا وعد من الله تعالى لمن عمل صالحا وهو العمل المتابع لكتاب الله تعالى وسنة نبيه صلى الله

عليه وسلم من ذكر أو أنثى من بني آدم وقلبه مؤمن بالله ورسوله وإن هذا العمل المأمور به

مشروع من عند الله بأن يحييه الله حياة طيبة في الدنيا وأن يجزيه بأحسن ما عمله في الدار

الآخرة والحياة الطيبة تشتمل وجوه الراحة من أي جهة كانت وقد روى عن ابن عباس وجماعة

أنهم فسروها بالرزق الحلال الطيب .




ويقول الإمام الطبري عليه رحمة الله :

يقول تعالى ذكره من عمل بطاعة الله وأوفى بعهود

الله إذا عاهد من ذكر أو أنثى من بني آدم

وهو مؤمن يقول وهو مصدق بثواب الله الذي وعد

أهل طاعته على الطاعة وبوعيد أهل معصيته

على المعصية فلنحيينه حياة طيبة واختلف أهل

التأويل في الذي عنى الله بالحياة الطيبة التي

وعد هؤلاء القوم أن يحيوها فقال بعضهم عني أنه

يحييهم في الدنيا ما عاشوا فيها بالرزق الحلال .





وأولى الأقوال بالصواب قول من قال تأويل ذلك

فلنحيينه حياة طيبة بالقناعة وذلك أن من قنعه

الله بما قسم له من رزق لم يكثر للدنيا تعبه ولم يعظم

فيها نصبه ولم يتكدر فيها عيشه باتباعه


بغيةما فاته منها وحرصه على ما لعله لا يدركه فيها
.





أعلم لو أن كل من في الأرض.. سعوا لك في السعادة ... فلن تنالها ما لم يرد الله



لتعلم يا عبد الله أنك كلما اقتربت من الله بفعل الطاعات



كلما شعرت بحلاوة في قلبك وسعادة لا تعادلها شهوات الدنيا ولذاتها


وأنك كلما أعرضت عن الله كلما أصابك من الهم
والغم والألم في قلبك


كما قال تعالى {وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى )





من هو السعيد ؟!!




عليك الإجابة على هذا السؤال البسيط ..


هل السعادة شيء سهل يستطيع الإنسان تحقيقه؟


وللمساعدة في الإجابة على هذا السؤال







عن أبو هريرة : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ



( مَنْ خَافَ أَدْلَجَ وَمَنْ أَدْلَجَ بَلَغَ الْمَنْزِلَ أَلَا إِنَّ سِلْعَةَ اللَّهِ




غَالِيَةٌ أَلَا إِنَّ سِلْعَةَ اللَّهِ الْجَنَّةُ )



4 
سيمو

جزاكِ الله كل خير وبارك فيكى ونفعنا جميعا بما طرحتي ان شاءالله

وجعلها الله في موازين حسناتك



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.