العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > القسم الإسلامى العام

القسم الإسلامى العام خاص بالمواضيع الإسلامية العامة المكتوبة التى لا تحتوى على صوتيات ومرئيات دينية


1 
العطار132

هذا الموضوع مشترك لنا جميعا دعونا نتشارك ونذكر بعضنا البعض
من وجد قصة فليضعها..آية هزته ليحكيلنا...عظة أثرت فيه فليشاركنا
دعوها صفحة تشهد لنا يوم القيامة...لعل قلوبناترق



ترقيق القلوب

مرحبا أيهاالقلب النابض
هل أنت حقا تنبض بذكر الله
أم أنت غافل
أم متقلب كققلبي
إن رقة القلوب وخشوعها وانكسارها لخالقها منحة من الله وعطية ثمينة
وتكون حصنا حصينا من العصيان.

ما رق قلب لله عز وجل إلا كان صاحبه سابقا إلى الخيرات والطاعات
ما رق قلب لله عز وجل وانكسر إلا وجدته أحرص ما يكون على طاعة الله ومحبةالله، فما ذُكّر إلا تذكر، ولا بُصّر إلا تبصر.
لنحاول معا أن نعرض قلوبنا على مانكتبه...لعلنا نرق ولعل قلوبنا تصفو
نبكي ونتباكى
نتناقل قصص المحبين لله والسابحين في بحورطاعته
هيا معي سأحاول وحاولوا معي...لعل قلوبنا تصبح نقيةبيضاء
الموضوع متجدد ونرحب بمشاركاتكم
وهيا نبدأ الإبحار في بحر القلوبالبيضاء
على بركة الله


ها انا ابدا بالحديث عن نفسى ............
أعاني منقسوة القلب
عبارة نكررها كثيرا
ربماكلنا
أحيانا تتجمد الدمعة وتأبى أن تسيل
تضيق صدورنا لشوقنا إلى البكاء...
بكاء لأننا نعرف أننا نذنب
وبكاء لأننا نخاف من القبر
وبكاء لأننا نخشى الآخرة...ونخشى أن نحرم من رؤية وجه الله وصحبة الرسول عليه الصلاة والسلام
وكثيرا ما نبكي لأسباب أخرى
فاتت فرصه
أو غاب حبيب
او مات صديق
بكاء لأننا نشعر بالظلم والوحشة والوحدة
بكاء لأننا فشلنا أو رسبنا
بكاء لأننا نشعر بالنقص رغم أن الله خلقنا في أحسن تقويم



* قيل لعطاءالسلمي : ماتشتهي! فقال:
" أشتهى أن أبكي حتى لا أستطيع أن أبكي ":

هل قلبي منحجر؟

سؤال يجول في داخل كثير من المقصرين ، ونحن جميعا ًمقصرون

عندما نسمع آيات القرآن تتلى او احاديث الرسول عليه السلام او اخبارالسلف
الصالح نجد كثيرا ً من الناس ممن رقت قلوبهم يبكون
ونحن لا فلماذا؟

هل ران على قلوبنا؟

هل كستالمعاصي قلوبنا بغشاء غليظ أسود فصرنا لا نشعر

هل تحجرتقلوبنا

ماالذي جعل هؤلاء الأخيار من السلف عندما نقرأ عنهم يخشون ويبكون بل ويتلذذون بذلك ونحن لانبكي؟!

أتدرونلماذا

لقد جعلوا الآخرة نصب اعينهم في حال سرهم وجهرهم ، عندها صلحت قلوبهم
وسالت دموعهم ، اما نحن فعندما فقدناهذه الأمور
تحجرت قلوبنا...وإفتقدنا الدمع ورقةالقلب


اللهم رقق قلوبنا ..
ضع ولو ايه بها موقف جميل لعل الله ان يرق بها قلوبنا

تقبل اللهم منا ومنكم صالح الاعمال
تقبلوا تحياتى



3 
ثائر الا ربع

قصص من حياة النبى صلَّ الله عليه وسلم ومن حياة الصحابه وبحس اننا ضايعين طبعا....
محمد صلَّ الله عليه وأله وصحبه وسلم....
قدوتنا وشفعينا حبيبى فداه ابى وامى ونفسى رسول الله حزنت واتضايقت واتخنقت اوى اما لاقيت مسيحيه فاجره كافره كاتبه عن رسول الله ايام احداث ماسبيرو.....رسول الله اعظم ما خلق الله سيد الخلق والانبياء هو الرحمه والنور كان عرقه مسك رسول الله محمد الذى حين حملت به امه خرج من بطنها نور اضاءت له قصور بصرى فى ارض الشام والله كلام يبكينا والاقى صفحه عالفيس تريقه عليه سيد بنى ادم سيدنا اجمعين هو من اعزه الله واكرمه واكرمنا به حتى يشفع لنا حبيبى رسول الله الذى كانت شجاعته لا توصف الذى وقف فى بدر فى اول صفوف المسلمين ولم يخاف من بشر ابدا واخلاقه وحكمته وامانته ورحمته اللاتى لا تقدروا بكلمات هذا رسول الله الذى كان سببا فى هدايتنا حتى نموت على الحق فداك ابى وامى ونفسى انت اكرم ما خلق الله يانبينا انت وخالقنا من تستحقوا حقا كل ما نملك من حب فى قلوبنا

عمر بن الخطاب.........

يقال ان الشيطان كان يخاف منه ولا يسلك طريقا يسلكه عمرو وانه فى مره وسوس له حتى لا يصلى الفجر ففقع عمر عينه وكلنا نعرف الكثير عن عمر رضى الله عنه
هارون الرشيد.....
يقال انه كلما تذكر خشية الله وعذابه كان يغمى عليها ثم يفيق ويتذكر فيغمى عليه ثانيا.......

عثمان بن عفان....
وحيائه
قالت السيدة عائشة رضي الله عنها استأذن أبو بكر على رسول الله صلَّ الله عليه وسلم وهو مضطجع على فراش عليه مرطٌ لي فأذن له وهو على حاله فقضى الله حاجته ثم انصرف ثم استأذن عمر فأذن له وهو على تلك الحال فقضى الله حاجته ثم انصرف ثم استأذن عثمان فجلس رسول الله صلَّ الله عليه وسلم وأصلح عليه ثيابه وقال اجمعي عليك ثيابك فأذن له فقضى الله حاجته ثم انصرف فقلت يا رسول الله لم أركَ فزِعت لأبي بكر وعمر كما فزعت لعثمان
فقال يا عائشة إن عثمان رجل حيي وإني خشيت إن أذنت له على تلك الحال أن لا يبلغ إلي حاجته وفي رواية أخرى ألا أستحي ممن تستحيي منه الملائكة

نفعنا الله واياكم بما فيه الخير لنا واحبنا وادخلنا الجنه برحمته سبحانه جل جلاله


4 
لؤلؤة مصرية

﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ﴾

ألَمْ يَحِن الوقت المناسب ؟ وإلى متى أنت في غفْلة ؟ وإلى متى أنت في التقصير والمخالفات ؟ فهؤلاء آمنوا بِألسنتهم ولم تؤمن قلوبهم، أو آمنوا ولم يَحْمِلهم إيمانهم على طاعة الله

إن ذِكْر الله تعالى باب مِن أوسع الأبواب، فأى شيءٍ يُقرِّبُكَ من الله هو من الذِّكْرِ الحكيم


5 
العطار132

الحياء نعمه لا يعطيها الله الا لمن يستحقها ..كما ان التوبه ايضا هى اثمن الاشياء على المؤمن ...تقبل الله منا ومنكم



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.