العودة   منتديات المصطبة > الطريق إلى الله > الصوتيات والمرئيات

الصوتيات والمرئيات القرآن الكريم كامل، دروس اسلامية، خطب ومحاضرات دينية، برامج تلفزيونية اسلامية

برنامج أحبك ربى رمضان 1432 هـ

كاتب الموضوع: أحبُكَ ربى، فى قسم: الصوتيات والمرئيات


1 
أحبُكَ ربى



في برنامجنا أحبك ربى كل يوم سنتعلم عمل من أحب الأعمال الى الله حتى نتعلم الثبات عليه ويتكون بداخلنا سر الثبات، وهو ان تعبد الله بفهم، تعبد الله بأعمال، انت تعلم كم يُحبها الله ولماذا يُحبها


برنامج أحبك ربى رمضان 1432 هـ 276760532.jpg


2 
أحبُكَ ربى

السلام عليكم جميعاً، وكل عام وأنتم بخير.

كل سنة بنستقبل رمضان بنية طلب المغفرة والرحمة والعتق من النيران، ما أشرف هذه النوايا! لكننا دائماً نتمني أن نرتقي خطوة إلى جانب الرحمة والمغفرة والعتق من النيران، خطوة كان يبحث عنها أشرف جيل عرفته البشرية، جيل الصحابة، صحابة النبي صلى الله عليه وسلم وهم من أنزل الله فيهم قوله تعالى:


(السَّابِقُونَ الْأَوَّلُونَ مِنَ الْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنصَارِ وَالَّذِينَ اتَّبَعُوهُم بِإِحْسَانٍ رَّضِيَ اللَّـهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَدًا ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ) التوبه(100)


سر الثبات:


في برنامجنا أحبك ربى كل يوم سنتعلم عمل من أحب الأعمال الى الله حتى نتعلم الثبات عليه ويتكون بداخلنا سر الثبات، وهو ان تعبد الله بفهم، تعبد الله بأعمال، انت تعلم كم يُحبها الله ولماذا يُحبها.


أحب الأعمال إلى الله:


الجميع يعرف ماهي أحب الاعمال الى الله، بس كثير منَّا يُنفذها وكأنها تكليف شرعي وليست لإنها أحب الأعمال الى الله، كلمة الحب هي مشاعر ورب العالمين يُحب أن يرى هذا الشعور داخل قلوبنا ونحن نقوم بأحب الأعمال اليه؛ لأنه يٌحبها ويحُبنا.


هنوحد نيتنا فى رمضان عايزين ربنا يفرح بينا ويرضى عنا ويضحكلنا ويباهي بنا الملائكة؛ بحيث أن نخرج من رمضان وجميعنا يعرف ماهى أحب الأعمال الى الله ونتعلق بها ونثبت عليها حتى نلقي الله على هذه الأعمال حتى الممات.


فإن برنامج أُحبك ربي له هدفين:


الهدف الاول :- هو أخذ خطوة لرفع مقام العبد عند الله سبحانه وتعالى من مقام الباحث عن المغفرة والرحمة والعتق من النيران، لمقام الباحث عن الرضا وعن الفرحة عند الله عز وجل، مقام المحبين، مقام الصحابة السائلين عن أحب الأعمال الى الله، فهى خطوة للأمام و ونحن جميعاً نريد هذا المقام.


الهدف التانى:- الهدف هذا إذا تحقق سيُغلق فجوة كبيرة جداً مُلحوظة فى العالم الإسلامي، فجوة الثبات فجوة إننا دائماً ندخل رمضان بنية أن شاء الله هتغير وهثبت بعده وكثير مننا يحدث له حالة من الصدمة أو حالة من الإحباط بعد 10 ايام او بعد ما ينتهي لأنه لم يثبت على هذا الحال بعد رمضان، وسر الثبات هو أن ندرك تماما أن ما نقوم به هو أحب الأعمال الى رب العالمين وأن نستوعب إن نؤدي هذه الأعمال كيفما يُحب رب العالمين.


سنتتبع قصص الصالحين، من لدن سيد الصالحين مُحمد صلى الله عليه وسلم حتى اشخاص يعيشون فى وسطنا الآن ثابتين على الأعمال الصالحة، التي يُحبها الله سبحانه وتعالى وسنتأمل كيف ثبتوا؟ و لماذا ثبتوا؟ وماهي الدوافع التي تكونت بداخلهم؟ وماهى المعلومات التي علموها لكي يظلوا دائماً مقربون من الله سبحانه و تعالى.


حلقة ورا حلقة،عمل ورا عمل، فريضة ورا فريضة، نافلة ورا نافلة، نتعلم ماذا ولماذا، ماذا يُحب الله ولماذا يُحبه، حتى نجعل كل يوم نعيشه هدية بين يدي الله.

مشاهدة الحلقة


4 
أحبُكَ ربى

بسم الله الرحمن الرحيم
و الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

نتكلم عن عمل من أحب الأعمال الى الله والعمل هذا كان لابد أن يكون فى بدايات الأيام الجميلة هذه، أنكم تعرفون أننا اتفقنا أن نبحث فى كلام الله ربنا بيقول بيحب ايه ونفعله ونبحث فى كلام سيدنا محمد لما الصحابة بيسألوه اى العمل احب الى الله تعالى مع أنه كان يبادر ويقول ماذا يُحب الله. اهل العلم بيقولوا الإنسان لما يتوب ربنا بيشوف فى قلبه إنه باقي على ربنا وأن ربنا أغلى عليه من روحه لماذا ؟ لأن الذنب ليه لذة و شهوة، لذة حاضرة ممسوكة، إلم الفراق الذي حدث بينك وبين الله بسبب استمتاعك بشئ يغضبه، إلم الفراق أقوى من لذة الذنب بدليل أنك تُحب ربنا أكتر من روحك و انك باقى عليه، فاخترت إنك تسيب لذة حاضرة، لذة جميلة ممتعة إخترت إنك تتخلى عنها تؤدى الألم ده من قلبك ألم إحساسك إنك بعدت عنه، ده دليل أن انت ربنا كبير فى قلبك اوى وإنك باقى اوى عليه، أحبك ربى بالتوبة بين يديك.

أهل العلم يقولون أن الله يحب منك 4 أشياء فى التوبة :


1- السرعة في التوبة. 2- صدق العزم في التوبة. 3- لا تستعظم ذنب فى جنب كرم الله. 4- لزوم التوبة و الاستغفار.
قلب الإنسان يقسي من كثرة الذنوب والمعاصي، وهنا يلزم كثرة الأستغفار والتوبة، أننا في أُحبك ربي نظهر لله كيف نتقرب اليه بالأعمال الصالحة التي يحب أن يرانا نفعلها من أجله،
ونحن نقول لله أننا نحبه عندما نتوب اليه. فأسرعوا دائماً بالتوبة الى الله وأكثروا من الأستغفار طوال اليوم وأنتظروا فرحة الله لكم وقبوله لتوبتكم وكونوا دائماً على يقين بأن الله سيغفر لكم ذنوبكم مهما عُظمت.

مشاهدة الحلقة


5 
crazy_dodo

الله البرنامج ده جميل خالص انا متبعه
جزاك الله خير


7 
darklover2

جزاك الله خيرا ياميدو

8 
أحبُكَ ربى

بسم الله الرحمن الرحيم ..

والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم

حلقة جديدة عبادة جديدة وعمل جديد من أحب الأعمال إلى الله عز وجل .. واحنا ماشيين في ملكوت ربنا بنُشهد كل ذرة وكل شجرة وكل حجرة أننا نحب الله ونتمنى أن يرضي علينا ويحبنا ونفرحه بكل يوم بنأخد خطوة نحو الأعمال الصالحة التي يُحبها.

اليوم سنتعلم عمل جديد من أحب الأعمال الى الله(الصيام)، كل سنة بيكون هناك حلم أنا هتغيير في رمضان وهناك من يتغيير بالفعل وهناك من يقع بعد رمضان، فالأصل هنا أنك خرجت من من عبادة ربنا فالمفروض أن الله يرقيك وويصطفيك إذا إستمريت على التغيير بعد رمضان.

لماذا يُحب الله الصيام؟
صيام يعني إمساك يعني تقول لأ للنفس التي لها رغبات كثيرة لدرجة أن بعضنا نفسه بقت إله لايستطيع أن يقول غير كلمة واحدة سمعنا وأطعنا! ربنا بيقول " وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَتَّخِذُ مِنْ دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ وَلَوْ يَرَى الَّذِينَ ظَلَمُوا إِذْ يَرَوْنَ الْعَذَابَ أَنَّ الْقُوَّةَ لِلَّهِ جَمِيعًا وَأَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعَذَابِ" البقرة 165 ( عبد نفسه ) النفس هذه يا جماعة هى مشروع لعبد يعبد ربنا ويخضع ليه أو مشروع لاله من دون الله تستجيب لرغباته ولذلك ابن القيم يقول ( فى النفس مضاهاة للربوبية ) النفس تحب تبقى ربنا، فرعون قدر فأظهر، قدر فرعون يقول انا ربكم الأعلى وغيره عجز فأضمر ( أضمر يعنى خبى ).

ان الاوان نصوم واحنا مستشعرين مع الله واحنا بنقوله أحُبك ربى، شكراً يا رب إنك بتكسر هذا الاله الذي لا يرحم الطماع، احنا مش عايزين نعبد اي حد من دونك يارب العالمين و خد بالك ساعتها هتقف وتتدبر فى كلام ربنا يوم ما قال فى الحديث القدسى ( كل عمل ابن ادم له الا الصيام فانه لى و انا اجزى به يدعو طعامه و شرابه و شهوته من أجلى ) ربنا بيقول أن الصيام ده أجره عليا وهذا لأن الصيام محرر العبيد بيحرر الإنسان من نفسه وبيجيبه لربنا سبحانه وتعالى فربنا بيقول لكن الصوم هذا لي لأنه بيحررك من الاله الذي بتعبده من دوني وهو نفسك وبتجيلي أنا وتقولي سمعنا وأطعنا وبتقول لنفسك لأهذا سر حب ربنا للصيام أن الصوم بيحررك.

* ايه رأيكم السنه ديه نبص لرمضان بشكل مختلف، سنعرض عليكم طرح أحبك ربى للنظر للصيام ورمضان تعالوا علشان نصوم السنة ديه بشكل مختلف شوية وبمشاعر مختلفة بحيث لما ربنا ينظر فى قلوبنا يلاقينا بنصوم الصيام اللي هو يحبه فيرفع درجتنا ويرضي عنا وننتفع احنا كمان بالصيام ده.


توب الأن لربنا دلوقتى و قولوا يا رب أحبك ربي بإكرام ضيفك وإحترامه وحبقى فاهم كويس يارب إنك باعت رمضان عشان ينقذني و يحررني من الاله اللي بيستعبدني نفسي وشهواتي رمضان محرر العبيد.

لمشاهدة الحلقة :




9 
أحبُكَ ربى

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اليوم مع عمل من أحب الأعمال إلي الله، هذا العمل عندما ينظر الله لقلوبنا يجد أننا نفعله فيرقينا في الدنيا و الأخرة لأعظم المقامات الموجودة في الدنيا والأخرة، فمن يعيش بهذا
العمل فقد فعل أحب الأعمال إلى الله، هذا العمل هو حب النبي صلى الله عليه وسلم

فلننظر لكلام الله عن النبي:

وَإِذْ أَخَذَ اللَّـهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذَٰلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ آل عمران﴿81﴾.
الله يبين لنا في آياته أن حب النبي صلى الله عليه وسلم هو من علامات حبنا لله ومن علامات حب الله لنا، ولذلك أمر الله كل الأنبياء أن يتحدثوا لأقوامهم عن النبي وأن يؤمروا أقوامهم أن يؤمنوا بالنبي ونجد هذا كله في رسالة سيدنا عيسى وموسى عليهم أفضل الصلوات والسلام.
لماذا يُحب الله النبي؟
لأن النبي هو رمز الخلافة لله في الأض، ولأن إي إنسان يُريد أن يعيش حياة مليئة بُحب الله وطاعته لابد أن يمشي على أوامر النبي وعلى خطاه وأن يأخُذه قدوة حسنة له، ولذلك جعل الله حب النبي صلى الله عليه وسلم حب لله نفسه. والله ذكر هذا الكلام في قرأنه الكريم:
لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّـهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّـهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّـهَ كَثِيرً(الأحزاب 21)
ما الذي يُحب الله أن يراه في قلوبنا لحُب النبي؟
-1- إحترام غيبة النبي، وهذا بأن نؤمن إنه يعيش بداخلنا برغم إنتقاله للرفيق الأعلى؛ لأن النبي له أثر في كل مكان في الكون، فكُن أنت أثر النبي صلي الله عليه وسلم في كل حياتك وإمام كل الناس، وهذا بفعل الاعمال الصالحه التي يُحب النبي أن يفعلها.
-2- الله سبحانه وتعالى يُحب أن يرى شخصية النبي تستولى على شخصيتك أنت، فالله يُريدك أن تكون (محمدي). وهذا يتم عندما تكون كل حياتك تُسير كيفما كان يُسير النبي في حياته، تعلم كيف يُسير النبي في حياته من أفعاله وسلوكه وأذكاره وهذا لن يتم إلا عندما تقتنع بأن حياة النبي مناسبة تماماً لحياتك وهذا لأنك ستكون فضلته على نفسك.
-3- كثرة الصلاة على النبي، إذكر النبي كثيراً، إذكر النبي 100 مرة بالصباح و100 مرة بالمساء؛ وتأكد أنه سيرفع عنك الله همك ويكشف كربك.
وأخيراً: ناجي رسول الله، قل له أنك تُحبه وأنك تُسير على خطاه، أُطلب منه أن يشفع لك عند الله.
أُحبك ربي بحب النبي، بسيري على خطاه، أُحبك ربي وسأترك بصمة النبي في كل مكان، أُحبك ربي فأرزقني مقام بجانب مقام النبي صلى الله عليه وسلم.

لتحميل الحلقة





Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.