العودة   منتديات المصطبة > الأقسام الإخبارية > أخبار الرياضة Sports

أخبار الرياضة Sports اخبار رياضية على مدار 24 ساعة ومتابعة أهم البطولات المحلية والعربية والعالمية


1 
wagdy

مرة الأولى في تاريخ تصنيف التنس العالمي، يوم الاثنين لم يظهر أي لاعب أو لاعبة من الولايات المتحدة الأميركية في قائمة العشرة الأوائل، لتصنيف الرابطة العالمية للاعبي التنس المحترفين أو الرابطة العالمية للاعبات التنس المحترفات، في ضربة موجعة لأحد أقطاب اللعبة.

ويبدو أن أميركا التي سبق وأن هيمنت على ملاعب التنس، تسير على نفس نهج التراجع الذي شهدته أستراليا، التي تمتلك لاعبا واحدا في قائمة المائة الأوائل بالتصنيف العالمي، وهو ليتون هيويت صاحب المركز الـ66، وكذلك بريطانيا التي تعول فقط على أندي موراي صاحب المركز الرابع.

وتراجعت نجمة التنس الأميركية سيرينا وليامس، التي لم تشارك منذ بطولة ويمبلدون في تموز/يوليو الماضي، إلى المركز الـ17 في تصنيف الرابطة العالمية للاعبات التنس المحترفات.

وتعرضت وليامس الفائزة بـ13 لقباً في بطولات الغراند شلام الأربعة الكبرى لسلسلة من الانكسارات والإصابات منذ الفوز بلقب ويمبلدون العام الماضي.

وتراجعت هيبة التنس الأميركي بشكل درامي، بعد أن أنجبت هذه الدولة أمثال جيمي كونورز وجون ماكنرو وكريس ايفيرت وبيت سامبراس وأندريه اغاسي وجيمي كورير وتراكي اوستين واندي روديك وليندساي دافنبورت وفينوس وسيرينا ويليامس وبعض المجنسين الأوربيين أمثال مارتينا نافراتيلوفا ومونيكا سيليش وايفان ليندل.

وكان كونورز هو أول لاعب أميركي يحرز المركز الأول في التصنيف العالمي عام 1974، وكان أندي روديك بمثابة الحلم الأميركي قبل ظهور الاسباني رافاييل نادال والسويسري روجيه فيدرر، اللذان فرضا هيمنتهما على عالم التنس.

ورغم الأموال الطائلة التي تحصل عليها اتحادات التنس، لتنمية الناشئين، لكن لم يتم صناعة نجم صاعد يمنح الأمل لأميركا في المنافسة على مجريات اللعبة مستقبلا.

ولم يضع أمثال ريان هاريسون أو سلواني ستيفينز (18 عاماً) بصمتيهما في ملاعب التنس بعد، في الوقت الذي فشل فيه الموهبة السابقة دونالد يونغ في إثبات ذاته.

وقالت بيثاني ماتيم ساندز صاحبة المركز الـ38 في التصنيف العالمي، والتي تحتل المركز الثالث في قائمة اللاعبات الأمريكيات في التصنيف العالمي خلف سيرينا وفينوس صاحبة المركز التاسع عشر، "هذا يظهر كيف مدى تدهور حال التنس".

وبعد مسيرة حافلة لعب فيها روديك دور المنقذ لأميركا في ملاعب التنس، بات زميله ماردي فيش النجم الأميركي الألمع في الوقت الراهن باحتلاله المركز الـ11 في التصنيف العالمي متفوقا على روديك صاحب المركز الثاني عشر.

وقال روديك "أعتقد أننا ضحايا لنجاحنا عبر الأعوام في عالم التنس، أعتقد أننا نقف على أرضية جيدة لدى مقارنتنا بأغلب الدول الأخرى".

ومنذ انطلاق التصنيف العالمي للرجال في عام 1973، وانطلق بعدها بعامين التصنيف العالمي للسيدات، دائما ما احتل الأميركان أحد المقاعد العشرة الأولى في التصنيف للرجال أو للنساء أو لكلاهما.



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
المواد المنشورة في منتدي المصطبة لا تُعبر بالضرورة عن وجهة نظر القائمين على الموقع ولكنها تعبر عن وجهة نظر كاتبها فقط.